Mideastweb: Middle East

الخطاب إلى الإسرائيليّ الذي يرفض واجب الجيش في الأراضي المحتلة

Arabic home page
 
Middle East news water books newsletter culture dialog links maps contact donations

الخطاب إلى الإسرائيليّ الذي يرفض واجب الجيش في الأراضي المحتلة

العزيز،

جزيل الشكر لاتصالك. أعرف كم هو صعب وضع هؤلاء الجنود اليوم، لا سيما مع تواصل  الإرهاب الفلسطيني حيال المدنيين الإسرائيليين ما وراء الخط الأخضر.

 على أنه فهؤلاء الجنود يضعون العرب، بدورهم، في موقف صعب. جرياً على عاداته يود الإعلام العربي أن يصور الإسرائيليين بصورة وحوش مصاصي دماء. ولكن كيف له أن يتعاطى مع هذه المجموعة من العسكريين الإسرائيليين التي جهرت بمعارضتها الاحتلال وما يستتبعه من إهانة يومية للفلسطينيين.  للأسف، عوض استقبال هذا الأمر بما يستحق من اهتمام، ترانا لا نقرأ ولا نسمع في الإعلام العربي سوى التهاليل والزغاريد للانتفاضة وأن الإسرائيليين المهزومين خائفون من أطفال حجارتنا. للأسف أنه كذلك وأن الدعاية الرخيصة أثمن ما يقدمه الإعلام العربي لجمهوره.

 إن هذا الإعلام ومن يملي عليه توجهاته لا يستطيع بكل بساطة أن يعترف بالأمر الواقع الذي أنشأه اعتراض هؤلاء العسكريين لأنه لو فعل لأرغم على التساؤل عن شرعية العمليات الانتحارية الفلسطينية. أوليس جرماً موصوفاً أن تـفتح النار على حافلة مدرسية؟ وأوليس جرماً موصوفاً أن يقتل مراهقون عزل في مطعم شعبي؟ وأوليس جرماً موصوفاً أن يغتال شيخ يسير آمناً وأن يكون حامل القنبلة البشرية ممرضاً ؟

 مهما يكن فإن هؤلاء الجنود لا يتحدون الإعلام العربي فقط بل يتحدون أيضاً الجمهور الفلسطيني الذي ما يزال حتى اليوم صامتاً. بالجمهور الفلسطيني أعني أولئك المدنيين الذين يرغمون على مغادرة بيوتهم ليتمركز فيها القناصة الى أن يكتشفهم الجيش الإسرائيلي فيقتل القناص ويدمر البيت الذي احتله. وبالجمهور الفلسطيني أعني أولئك الذين لم يتح لهم قصف طائرات الأف 16 انتقاماً لدماء بعض الإسرائيليين مشاهدة التلفاز للوقوف على التصريحات الإيجابية التي صدرت عن البرلمان الاوروبي والرئيس الاميركي. وبالجمهور الفلسطيني أعني أولئك الذين لا يستطيعون عبور الخط الأخضر للذهاب الى العمل بسبب الحواجز المهينة وبسبب أعمال العنف التي تستهدف هذه الحواجز.

 إن هؤلاء الجنود الرافضين هذا الوضع يطرحون على هذا الجمهور جملة من الأسئلة باعتبار أن هذا الجمهور ليس تنظيماً عسكرياً لا يسع أفراده سوى الطاعة. لماذا لا يتوجه هؤلاء إلى الصحافة الفلسطينية الحرة ليعبروا عن رأيهم؟ ألا يجدر بهم أن يتحركوا لحماية أرواحهم؟ ألا يستطيعون الصراخ منادين "أوقفوا العمليات الانتحارية"؟ والأهم من ذلك كله هو "لماذا لا يستطيعون"؟ من يمنعهم من ذلك؟

إن التحرك الشجاع لهؤلاء العسكريين قد جدد السؤال الصعب: "من هو العدو؟". فإن لم يكن هؤلاء العسكريون هم العدو فمن هو إذاً عدو الشعب الفلسطيني؟ وإن لم يكن هؤلاء الفلسطينيون المحتلة أرضهم هم العدو فمن هو إذاً عدو الإسرائيليين؟

 لقد وضع التحرك الشجاع لهؤلاء العسكريين شارون والانتحاريين في المعـسكر المعادي إياه لكلا الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني. ولقد بات واضحاً أن للشعبين الإسرائيلي والفلسطيني عدواً واحداً وهذا العدو الواحد هو الذي يرسل الشبان الفلسطينيين والشبان الإسرائيليين لملاقاة حتوفهم حفاظاً على سلطته ومصالحه. لماذا لا يرسل خالد مشعل ابنه في عملية انتحارية؟ ولماذا لا يرسل شارون ابنه أومري ليخدم في الضفة الغربية؟

 إن الحقيقة الواضحة البسيطة هي أن شارون مستمر في الحرب في إطار تنافسه مع حزب العمل، ولربما مع نتنياهو أيضاً. أما مشعل، من جهته، فيتنافس مع عرفات ومع الفئات الفلسطينية الأخرى. كلاهما يلعب اللعبة القذرة الدموية التي تؤدي إلى التضحية يومياً بشعبين من أجل مصالحهما الخاصة.

 شارون ومشعل يقفان في المعسكر نفسه: الأول في حاجة ماسة إلى قصف الأف 16 كما أن الثاني في حاجة ملحة إلى مزيد من الانتحاريين. أما العسكريون المعترضون فيهددون الإثنين معاً.

 في النهاية يمكن القول إن انسحاب أولئك العسكريين من هذه الحرب يدخلهم، ويدخل طلاب السلام من العرب والإسرائيليين، في حرب أخرى: حرب ضد مشعل وشارون.

 بـ"زجنا"، نحن طلاب السلام، في هذه الحرب، نجد أنفسنا مسؤولين مسؤولية لا يرفعها عن كواهلنا مشاهدة التلفاز وانتظار الخلاص أو التوقيع على عريضة إلكترونية تدعم موقف هؤلاء العسكريين؛ فهل ترانا نفعل؟

 الدّكتور محمد مسعد ,

القاهرة , مصر

 

If you like what you see here
Please click here to tell your friends about this Web Site

Please Link to Us

Copyright 1999-2002,  MidEastWeb for Coexistence RA.

All original materials at MidEastWeb are copyright. Please tell your friends about MidEastWeb. Please forward these materials in e-mails to friends and link to this URL - http://www.mideastweb.org. You can print out materials for your own use or classroom use, giving the URL of  MidEastWeb. For pages marked Copyright, printed material should bear this notice:

"Copyright by MidEastWeb for Coexistence R.A. All rights Reserved."

Reproduction in any other form - by permission only. Please do not copy materials from this Web site to your Web site.

Bibliography of the Israel/Palestine Conflict, and History of Palestine/Israel.

Subscribe to the MidEastWeb Newsletter    Learn More
Subscribe to the MEW e-dialog list   Learn More

Subscribe to MideastWeb News e-news Service   Learn More

 

شرق الأوسط – أخبار صراع الشرق الأوسط، تاريخ، خرائط، مصادر، حوار، تعليم السلام

Middle East Gateway

ليهود، الديانة اليهودية، العداء للسامية، التلمود، والصهيونية

الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في كبسولة

 

المسرح العربي اليهودي نيماشيم

أولاد سلام إنجليزي